احباب الله
اهلا
وسهلا بك
عزيزي الزائر
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

احباب الله


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ها هو الحبيب يولد من جديد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khadija
Admin
avatar

عدد المساهمات : 234
نقاط : 513
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 15/02/2012

مُساهمةموضوع: ها هو الحبيب يولد من جديد   الجمعة فبراير 17, 2012 8:18 pm




ها هو الحبيب يولد من جديد

ها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم يولد من جديد.. نورا يكشف غمة شتات الأمة التى اختلفت فرقا ومذاهبا في سيادته، سيد أم لا؟ في الصلاة أم في غير الصلاة.

ها هو يبعث من جديد.. نبيا عربيا أميا يهدى إلى الرشد والحب والخير والجمال.. فيبشر أقواما وينذر آخرين.. ويصحو الكون كله ذاكرا لاسمه الشريف ما بين بشير ونذير. ها هو يهاجر بأمته وأحبته من ظلمة الغفلة عن بعض قدره إلى نور ظهور بعض علوه فوق الأكوان والأفلاك والأرواح:

وسمت سماء محمد فوق السما هو في العلا والوضع للميزان

ها هو يغزو في رقة نسمة ربيعية بيوت من جهلوه فما لبث إلا وعلموه.. وآذوه فأمنوه ثم قصدوه عبدا رحيما سليم الوجه لا عبد عصى، فأحبوه وكتموا هواهم إلى حين وغدا أو بعد غد يسعون إلى رحابه مسلمين مؤمنين وموحدين هداة ومهتدين.. نعم إنه يبعث من جديد وكأنى به يقول:

الرب أوحى للملائك ثبتوا إنى سألقى والقديم يعــاد

صُمت يا سيدى كل يوم اثنين في كل أسبوع وعللته بمولدك الكريم في ليلته. نحرت يا سيدى بيدك الشريفة ثلاثا وستين بدنة بعدد سنين عمرك المديد يوم كانت حجة الوداع فكأنك -بل أنت- تذكرنا أن نحتفى بك في كل أسبوع وفى كل عام. ولكن مولاك في عليائه ينزل في كل ليلة في تلك الساعة المباركة التى ولدت فيها ليحتفى بك وملائكته يصلون عليك ويسلموا تسليما فيذكرنا بك أن صلوا عليه وسلموا تسليما في كل وقت وحين وكأنى بك اليوم تهتف في كل فرد من أمتك لتولد مرة في كل لحظة ﴿واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم﴾. فليس هناك حديث ظاهر أو خفى بين ربوع أرضكم اليوم إلا هو عنكم وفيكم بعدما تحركت إرادة عليا تريد أن ترفع لك ذكرك وتشرح لك صدرك وتعرف الناس بعض قدرك. وقد روى الحاكم في مستدركه عن جابر بن عبد الله قال: (صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: من أنا؟ قلنا: رسول الله، قال: نعم، ولكن من أنا؟ قلنا: أنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، قال: أنا سيد ولد آدم، ولا فخر) قال الحاكم هذا حديث صحيح الإسناد.

هكذا علمت الصحابة بعض قدرك الذى يجب لك في العقيدة حتى لا يأتى جاهل ذات يوم فيؤذيك فيحل عليه غضب من الله، فما أرحمك يا سيدى يا حبيب الله.

﴿إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخر وأعد لهم عذابا مهينا﴾

فالكون كله اليوم ما بين مغبون يخشى هلكته ومصالحه التى ضاعت بعدما فات زمان غفوة المسلمين وغفلتهم، فلسانه اليوم يعتذر لكم ولأمتكم بكل لسان يهتف: سامحونى كنت أجهل قدر هذا الرجل الذى بعث فيكم.

وما بين مسلم نادم على ما فرط في جنبكم بعد أن ضيع سنوات عمره يظن أنه من علماء التوحيد فليس بحاجة إليك بعدما أديت الأمانة وبلغت الرسالة وحسب، فإذا به يصحو من غفوته موحدا يهتف (لا إله إلا الله سيدنا محمد رسول الله) فما معنى التوحيد بغير مبنى وجودك في شطر الشهادة يا رسول الإسلام، فلا إسلام إلا بواسطتك يا سيدى يا رسول الله.

عن ابن عمر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بنى الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان) متفق عليه.

أيها العادون عدوا أركان الإسلام كما عدها رسول الإسلام، وما أحكمه حين ذكر العدد وإلا صارت المسألة خلافية عند العلماء فتساوت مرابض وحراء، فلو عددت لوجدت ست معدودات في الحديث والرسول يقول خمسا، وإنما قصد الحبيب الشهادتين ركنا واحدا ليفهم ويتذكر أولوا الألباب أنها العروة الوثقى لا انفصام لها فلا تضع قشة أو فاصلة بين الشهادتين وإن شئت الورع فلا تقف بينهما ولا تتنفس فدليلك على نفى الألوهية عن غير الله هو محمد رسول الله فهل تقبل شهادتك عند القاضى بغير دليل!! بل وهل يحكم القاضى في المسألة بغير دليل!!

وما بين موحد عاش طول عمره مادحا لجنابك العالى، منافحا يذود عن قدرك لا يبالى، غير عابئ بمن يصرخ في وجهه كل آن ما أنت إلا مغالى:

من أم ينبوع المحبة شاربا فليعشق التبذير والإسـرافا

فوقف على سر (رد عليهم يا حسان فإنك مؤيد بروح القدس) فبدا الحسن غلابا وما اللب حاضر ففاضت أنوار التجلى فقال:

وأجمل منك لم تر قط عينى وأحسن منك لن تلد النسـاء

خلقت مبرأ مـن كل عيب كأنك قد خلقت كمــا تشاء

فصبر حتى بعثت من جديد في مولد سعيد لتحيى القلوب وتستر العيوب وتشق الغيوب لتعيد للإسلام مجده فإذا الكون كله يردد:

مولد النور والسرور تجلى كاشف الغم نتخذه وكيـلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ها هو الحبيب يولد من جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب الله :: اسلاميات :: سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: